"لا تلومني على كلامي الذي لم انهيه ولا كتابتي التي لم تنهيها"

النساء فى الاسلام 2-2

http://www.binbayyah.net/portal/sites/default/files/women_in_islam.jpg

النساء فى الاسلام 2-2
ما ملكت ايمانكم :-
وهذه يجرنا الى الرق فى الاسلام ولو قارنا مثلا الانجيل بالقرآن فنجد ان بولس الرسول فى رسائل اهل افسس وما اوصى به للعبيد نجده يدعوهم الى طاعه سادتهم كما الرب " ايها العبيد اطيعوا سادتكم بخوف ورعدة فى بساطة قلوبكم كما الرب
فنجده لم يأمر بتصفية الرق ولكن امر فقط باطاعه الرقيق لسادتهم
والحال اسواء فى التواره ( التى يتداولها اليهود ) فالبلده التى تستسلم دون حرب يساق اهلها اسرى ورقيق والتى تدافع عن نفسها ثم تستلم يقتل شيوخها ونساءها ويذبحون ذبحا
اذا فالرق حقيقه قبل مجئ الاسلام


وجاء القران كاول كتاب سماوى يتكلم عن عتق الرقاب وفكها
ولم يأتى نص صريح يحرم الرق ذلك ان تسريح الرقيق فجاه كان يعد كارثة اجتماعيه فسيكون هناك مئات الالاف بدون عمل يخرجون للشواع ليسرقوا ويمارسوا الرذيله وهو اسواء من الرق
فجاء الاسلام لغلق باب الرقيق اولا ثم يعمل على تصفيه الموجود منهم حتى يخرجوا الى عالم الحرية
ومصادر الرقيق هى اسرى الحروب فجاء الاسلام لينص سراحة على ان اطلاق الاسير اما منا منك وتفضلا او تاخذ مقابله فديه
"فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء" محمد - 4
هذا بالنسبة لاسرى الحرب اما الرقيق الموجود بالفعل فيكون تصفيتهم على مراحل فكان فك الرقاب كفارة للذنوب صغيرها وكبيرها وبهذا ينتهى الارقاء الموجوديين بالفعل
ونعود الى ما ملكت ايمانكم
فما حال المرأه الرقيق.. ؟
احل الاسلام ان يعاشرها السيد كزوجة وكان هذا تكريما لا اهانه فى هذا الوقت
وجاء الاسلام ليساوى بين الرقيق والحر بعد ان كان عبدا يداس بالقدم
"إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ" الحجرات - 10
"هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ" الاعراف - 189
"وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ" ال عمران- 64
وقد تبنى - قبل تحريم التبنى - النبى ( عليه افضل الصلاة والسلام )عبدا وهو زيد بن حارثة وزوجه من سليلة البيت الشريف زينب بنت جحش
وهو اكبر دليل على ان النبى جاء برسالة لمسواة الرقيق وتحريرهم .

الرجال قوامون على النساء :-
وهذه صفة فى كل الدنيا فى البلاد الاسلامية والمسيحية والبلاد التى لا تعرف دينا ولا الها
روسيا الملحده كان رؤسائها رجالا ( لينين وستالين وخرشوف وبولجانين ... يلتسين وبوتين
ومثالها الحال فى فرنسا والمانيا وفى اى بلد فى اى مكان
وجميع الانبياء من الرجال ومعظم الاعمال حتى التى لا تحتاج الى عضلات عظمائها رجال
فالموضوع لا دخل له بالشريعه الاسلاميه ولكنها ظاهره عامة وحقيقة فى كل بلاد الدنيا فالرجال مؤهلين للعمل وهذه  حكمه الخالق
ولكن هذا لا يمنع ظهور زعماء و وزراء ورؤساء من النساء ولكن هذه تكون الاستثناء الذى يبرز القاعده
وبهذا يكون الاسلام فقط سجل حقيقة ثابته
وكانت سيرة النبى ( صلى الله عليه وسلم ) مع نسائه مليئة بالمحبه والحب والموده وقال عليه الصلاة والسلام
حُبِّبَ إليّ من الدنيا : النساء والطيب ،وَجُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلاةِ .
وقد جعل الرسول النساء مع العطر والصلاة
واخر خطبة للرسوال الكريم قبل موته هى التوصية بالنساء
واخيرا اذا كان للرجل عماره الارض بتكليف من الله فللنساء ما هو اعظم وهو تنشئة الانسان الذى سيعمر الارض
فالله استأمنها على اعظم امانه
فهل ظلم الاسلام النساء ؟


--------------------

التلخيص كان على جزئين لمراجعة الجزء الاول اضغط هنا
ملحوظة :-
http://www.kaizuland.com/vb/attachment.php?attachmentid=13759&d=1257375842الجزئين هما اجتهاد شخصى فى تلخيص احد فصول كتاب حوار مع صديقى الملحد للدكتور مصطفى محمود والفصل بعنوان " وحكاية الاسلام مع المرأه" وان كنت لم اختصر كثيرا ولكن لك ان تراجع الكتاب فهو افضل الاف المرات