"لا تلومني على كلامي الذي لم انهيه ولا كتابتي التي لم تنهيها"

الخميس، 21 نوفمبر، 2013

ماذا تعني اشارة رابعة

سلخير .. ازيكم ؟ عاملين ايه ؟ كويسين ؟
الاهم سيسيين ولا رابعويين ؟؟
انه السؤال الاهم والاشهر هذه الايام
انت مع السيسي ولا مع مرسي
انت مع الانقلاب ولا مع الشرعية
الحقيقة انك لو سألتني السؤال ده هجاوبك بكلمة واحدة .. حمرا
اقصد يعني اننا كلنا هنشوف العين الحمرا بعد ما البلد مسكها اللي كنا ثورنا عليهم
متنساش ان مبارك كان عسكري والسادات كان عسكري وعبد الناصر كان عسكري ومحمد نجيب كان عسكري (على فكرة في رئيس كان اسمه محمد نجيب ) بس العساكر ضحكوا عليك وخفوا امه من التاريخ
مش مهم .. لان ده مش موضوعنا اصلا
موضوعنا النهاردة عن اشارة رابعة ؟؟









http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQwT63VEeZ1LFNDVnrSQBGlIC-SnpmP7h1eAuR92XO9_AJnEeH3


ايوه هي دي



الأحد، 28 أبريل، 2013

إذا أنكرتموني أمام الناس أنكركم أمامه (تنوية)

لم يكن في بالي التدوين هذه الايام ولكن على صفحات الفيسبوك وجدت احد الاشخاص يقوم بمشاركة هذة الصورة



 

وكما هو ظاهر في هذة الرسالة فهي مذيلة بعبارة والله سبحانه وتعالى يقول  "إذا أنكرتموني أمام الناس أنكركم أمامه"  
وعلى الفور شعرت بشئ مريب تجاه هذه الصورة وهذة الرسالة
فهذه ليست آية في القرآن ولا حديث قدسي ولا حتى حديث نبوي
 
وبالحث عن هذا الموضوع تبين انها قريبة في المعنى من آية من الانجيل وبالتحديد انجيل متى الاصحاح العاشر الاية الثالثة والثلاثون (متى 10:33)

لذلك لزم التنوية

واكثر من ذلك فانا اقترح ان نتوقف عن مشاركة مثل هذه الرسائل فلا مشاركة كلمة (الله) ستدخلك الجنة
ولا عدد الليكات لاسم الحبيب (محمد) سيعتقق من النار
فكل هذا عبث لا طائل من ورائه 


الجمعة، 26 أبريل، 2013

اللحية

 http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc6/c31.31.389.389/s160x160/179610_315989865171275_872159357_n.jpg

في احد الدردشات الفيسبوكوية تحدثت مع احد (فريندز) الفيس بوك وقال انه تعجبه مدونتي الا انه له راي في بعض تدويناتي التي اتحدث فيها عن الدين 
وهذا الامر لم يزعجني اطلاقا لعدة اسباب 
اولا لانني لست عالم ولكني من الباحثين عن الصواب .. احيانا اجده واحيانا لا اجده
ثانيا من الممتع ان تجد حد يهتم بما تكتب حتى وان كان اهتمام بالمخالفة
 
وكان الحيدث فيما يخص اللحية حيث انني ذكرت انها ليست من الدين في احد التدوينات .. واعتقد انه كان حكم متسرع وان  كنت لازلت اعتقد انها ليست بتلك الاهمية التي ينسبها البعض اليها و يكفر الناس لانهم يتركوها 
هذا الحوار تم قبل عدة ساعات من تحرير هذة التدوية ولذلك القادم ليس ردا بقدر ما هو شرح لوجهة نظري ولكن في مكان اكثر سعة 

ناتي على امر اللحية 
والتي قيل بوجوبها من حديث ابن عمر عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: "خالِفُوا المُشركينَ، ووَفِّرُوا اللِّحى، واحْفُوا الشوارب"
وبالبحث السريع وجدت حديث اخر فيه امر مشابه لاطلاق اللحية ولنفس العلة وهو مخالفة المشركين 


الجمعة، 19 أبريل، 2013

نظرية الاستثمار على طريقة بنك الحظ

 http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/s520101511320.jpg




من منا لم يلعب بنك الحظ ؟
تلك اللعبة التي كانت تدوم وتدوم ولا تنتهي الا بافلاس الجميع ولا يتبقى الا رابح واحد يستحوذ على كل شئ 
لماذا لا تستخدم تقنيات هذه اللعبة في الاستثمار 
اذا اشتريت مدينة او اثنتين في هذه اللعبة قد تحصل على رسوم اذا مر بمدنك شخص ما 
ولكنك اذا كنت مخطط جيد لن يتوقف طموحك على مجرد هذا الرسم الزهيد للعبور .. ولكنك ستجبر -باستثماراتك ومنشأتك- كل من يمر باملاكك على دفع المزيد والمزيد في اثناء العبور على مدنك

هكذا هو حالنا في مصر فنحن لدينا مدن و املاك  كثيرة ولكننا لا نحصل منها الا على مجرد رسم العبور لعدم وجود منشأت جيدة تدر الدخل المناسب 

فالمقارن بين نهري النيل والسين يجد ان الثاني بالنسبة للاول لا يتعدى كونه ترعة ولكن المدقق في حالهما يجد ان للسين صيت ذائع وشهرة كبيرة واستثمارات في مجال السياحة تتخطى بكثير نهر النيل 

فلماذا اذا نبقى نملك نهر النيل دون ان نستغله الاستغلال الامثل فنبني عليه البيوت والجراجات (على طريقة بنك الحظ) او بمعنى اخر نبني عليه وسائل جذب السياحة والاستثمار

وان كان هذا هو حال نهر النيل فقناة السويس لا تفرق عنه - مع الاسف كثيرا - فحالها الان مجرد ممر لا غير دون وجود استثمارات جدية لتكون اعظم دخلا مما هي عليه

وعليه فاذا كان اقتصاديي مصر فقراء في نظريات الاستثمار ... فلماذا لا تلجؤون الى نظرية بنك الحظ ؟


طالع ايضا : الجن والعفاريت وزيادة ميزانية التعليم المصري


الثلاثاء، 5 مارس، 2013

مكان الدبله قبل وبعد الزواج - سر حان الوقت لاكشفه

 http://im2.gulfup.com/2011-04-22/1303488382201.jpg

في البداية محدش عنده عروسة ليّ !!

ولحين ما تقلب الموضوع في دماغك وتلاقيلي بنت الحلال اللي ترضى بواحد زي حالاتي عايز اتكلم مع حضرتك في موضوع كده

الموضوع مش بعيد اوي عن موضوع الجواز وهو (الدبلة) تلك الدائرة المعدنية اللعينة التي يعيش الشباب من الجنسين يحلمون بها ثم تقع الفاس في الراس ويلاقي نفسه / نفسها .. لابسها / لبساه .. والمعنى في كرش الشاعر

المهم الدبلة دي بقى لغز كبير -على الاقل بالنسبة لي- كنت دايما بسأل نفسي ايه سر لبس الدبلة في اليمين في الخطوبة ونقلها في الشمال بعد -يجعل كلمنا خفيف عليه- الجواز ؟!

وبما اني مش بحب افوت حاجة قررت ادور ورا الموضوع ده ولقيت عدة روايات وتكهنات هقولك عليها بعدين بس المهم اني انا كمان -بصفتي فيلسوف الغبرة على رأي أمي- عملت نظريتي الخاصة بموضوع الدبلة ونقلها من اليمين لليسار




السبت، 9 فبراير، 2013

الدكتورة بتقول : مشي الام مع ابنها ممنوع

 

"طالبت الأستاذ المشارك بقسم الفقه بكلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتورة وفاء السويلم السعوديات بعدم السير بجانب أبنائهن في الأماكن العامة، حتى لا يقيس الآخرون شكلها بشكل ابنها الوسيم."

هذا جزء يسير من خبر مطول على بوابة ياهو العربية (مكتوب) .. وهذا الخبر قد استدعى انتباهي من عدة نواحي نوجزها تباعا 

اولا : لسبب تافه من وجهة نظري ومن وجهة النظر العاقلة تطالب الدكتورة -ولا اعرف من اين لها بهذا الدرجة العلمية الرفيعة- السيدات عدم السير بجانب أبنائهن في الأماكن العامة، حتى لا يقيس الآخرون شكلها بشكل ابنها الوسيم 
وهي بذلك تحرم الامهات والابناء على حد سواء ان يتشاركو الترجل سواء كان هذا لقضاء مصلحة او حتى للتنزه
وكل هذا لماذا ؟ حتى لا يتعرف الناس على جمال السيدة من وسامة ابنها, وهذا ما ياخذنا للنقطة الثانية

ثانيا : هذه -الدكتورة- بما قالته تثبت بانها لا تعلم اي شئ عن علم الوراثة فلو كانت تعرف عنه شئ -ولو يسير- لعلمت بانه يمكن ان يكون الابن على هيئة وابويه على هيئة اخرى 
فاذا فرضنا ان معيار الجمال مثلا هو العين الملونة 
فمعنى ان عينا الابن ملونة لا يعني باي حال من الاحول ان عينا الام -او حتى الاب- ملونة فقد تكون هذا الصفة في احد الاجداد ثم استترت في الاباء ثم ظهرت مرة اخرى في الاحفاد .. وكهذا بالنسبة لاي صفة من الصفات كالطول ولون البشرة وحجم الانف وشكلها وطول الرموش وقصرها واي صفة اخرى 
فقد تظهر صفة في الابناء تكون قد انتقلت له من احد اجداده وليس من ابويه 

وسندلل على هذا بخبر قد نشرته عدة صحف ان ام سوداء البشرة تزوجت من رجل ابيض البشرة وكان نتاج هذا الزواج تؤام احدهما من ذوي البشرة السوداء والاخر من اصحاب البشرة البيضاء 
فلو فرضنا ان هذه الام (السوداء) كانت منقبة ومشت هي وابنها (الابيض) فالطبيعي ان من يرى ابنها سيقيس هيئتها على هيئة ابنها وهو شئ منافي للواقع حيث ان الام سوداء البشرة في حين الابن ابيض البشرة
 ثم السؤال ما هو معنى الجمال والوسامة في نظر امثال الدكتورة المحترمة هل يمكن لاحد ان يحدد ماذا يعني الجمال وما هي مواصفاته ؟
وفي الاخير فان الخبر ملئ بالمزيد من الكلام الذي ان دل فيدل على تدني فكري الى ابعد حد وهذا التدني الفكري والعلمي ترعاه دول ومؤسسات لا حصر لها 
فلا يسعنا الا ان ندعو الله رفع البلاء وانارة العقول وارشادنا الطريق القويم



اقترح ايضا 

النقاب - بين الفضيلة والفريضة واللا شئ

 


الأحد، 13 يناير، 2013

النقاب - بين الفضيلة والفريضة واللا شئ


  مقدمة


بعد ان أخذت قرار ان اكتب موضوع في المدونة أتناول فيه رأيي في النقاب أخذت في استرجاع قراءتي بخصوص هذا الموضوع ومشاهدة عشرات الفيديوهات على الانترنت وقراءة عدد لا باس به من المقالات والمقتطفات وبعد ان أصبحت جاهز للكتابة , فتحت برنامج الكتابة وجلست عدد من الدقائق ليس بالقليل أفكر ما هي الافتتاحية التي اجذب بها القارئ حتى ينهي موضوع اعتقد انه سيكون مطول وبه كم من الفيديوهات والصور قد تصيب أي قارئ بالملل .. صراحة لم أجد

لذلك فخير مستهل ان أعلن رأيي حتى إذا كنت من معارضيه وليس عندك من الصبر لتسمع صوت غير نفسك ان تغادر سريعا دون ان تتكبد عناء القراءة