"لا تلومني على كلامي الذي لم انهيه ولا كتابتي التي لم تنهيها"

نظرية الاستثمار على طريقة بنك الحظ

 http://img.youm7.com/images/NewsPics/large/s520101511320.jpg




من منا لم يلعب بنك الحظ ؟
تلك اللعبة التي كانت تدوم وتدوم ولا تنتهي الا بافلاس الجميع ولا يتبقى الا رابح واحد يستحوذ على كل شئ 
لماذا لا تستخدم تقنيات هذه اللعبة في الاستثمار 
اذا اشتريت مدينة او اثنتين في هذه اللعبة قد تحصل على رسوم اذا مر بمدنك شخص ما 
ولكنك اذا كنت مخطط جيد لن يتوقف طموحك على مجرد هذا الرسم الزهيد للعبور .. ولكنك ستجبر -باستثماراتك ومنشأتك- كل من يمر باملاكك على دفع المزيد والمزيد في اثناء العبور على مدنك

هكذا هو حالنا في مصر فنحن لدينا مدن و املاك  كثيرة ولكننا لا نحصل منها الا على مجرد رسم العبور لعدم وجود منشأت جيدة تدر الدخل المناسب 

فالمقارن بين نهري النيل والسين يجد ان الثاني بالنسبة للاول لا يتعدى كونه ترعة ولكن المدقق في حالهما يجد ان للسين صيت ذائع وشهرة كبيرة واستثمارات في مجال السياحة تتخطى بكثير نهر النيل 

فلماذا اذا نبقى نملك نهر النيل دون ان نستغله الاستغلال الامثل فنبني عليه البيوت والجراجات (على طريقة بنك الحظ) او بمعنى اخر نبني عليه وسائل جذب السياحة والاستثمار

وان كان هذا هو حال نهر النيل فقناة السويس لا تفرق عنه - مع الاسف كثيرا - فحالها الان مجرد ممر لا غير دون وجود استثمارات جدية لتكون اعظم دخلا مما هي عليه

وعليه فاذا كان اقتصاديي مصر فقراء في نظريات الاستثمار ... فلماذا لا تلجؤون الى نظرية بنك الحظ ؟


طالع ايضا : الجن والعفاريت وزيادة ميزانية التعليم المصري