"لا تلومني على كلامي الذي لم انهيه ولا كتابتي التي لم تنهيها"

البهلوان

 http://clownpictures.org/sad-clown.jpg





على طريقة الكبار ومن قبيل اعطاء نفسي شعور زائف بالاهمية ساعتبر ان الاف مؤلفة من الزوار قد دخلوا الى المدونة وخرجوا منها وقد تحطمت احلامهم في ايجاد مقالات جديدة للكاتب الكبير عمرو عواد وعلى طريقة المكفوفين ساغض البصر عن عداد زيارات المدونة والذي لم يرتفع كثيرا عن اخر مرة تركت فيها المدونة وساعتبر ان الالف المؤلفة الذين زاروا المدونة لم تحسب زيارتهم لعلة ما في النظام او الانترنت او شركة جوجل ذات نفسها ولكن هذة العلة لا تتعلق بالمدونة لا من قريب ولا من بعيد
لذلك اتقدم باعتذار حار عن انقطاعي الفترة الفائتة وابشر الالاف المؤلفة ها قد حضرت اخر كتاباتي فهلموا من المشرق والمغرب