"لا تلومني على كلامي الذي لم انهيه ولا كتابتي التي لم تنهيها"

للسعاده طرق عديدة غائبة

هل شعرت يوما بالسعادة ؟
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:a64bkHrfO7AwUM:http://www.maktoobblog.com/wp-content/blogs.dir/103323/files/2009/03/who-am-i.jpgقد تبدو هذه الايام كغول يلتهم الفرحة من قلوبنا بكل ما بها من مئاسى واحزان , ولكن من قال اننا لن  نتمكن من التغلب على كل هذا ونحصل على لحظات نشوة تسر قلوبنا وترسم على الشفاه بسمة ...؟
قد تبدو لك السعادة - حينما تبلورها فى الماديات  - على انها نجمة تعلو فى السماء وميضها يحدثك قائلا انك لن تمسسنى ولو وثبت بكل ما اوتيت من قوه وعزم فانا اظهر لك ولكنى صعب المنال
ولكن ان قررت ان تنال السعادة رغم  انف الماديات يمكنك ان تكتفى بضيها وتشعر بالسعادة

يمكنك ان تتحايل على الحزن بان تختلس منه الفرحة فكم من احزان غلبتها اضحوكة جعلتك تتعالى بصوت الضحك الى ان يلتمس صوتك افق السماء
ولو قررنا ان نرى كم مرة نحصل فيها على السعادة دون ان نشعر بها لعلمنا باننا نلمس المحال بايدينا
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/95115.gifفحينما تنظر الى طفلة تلبس ثوب البراءه ولم تنتهك بسمتها مصاعب الحياه فتنظر اليك ملقية  بابتسامه ملئها نور الطفولة فتبتهج وترد الابتسامه بمثلها الست فى هذه الحالة حصلت على سعادة ؟
قد تكون السعادة فى اشياء لا نتخيلها فكوب ماء اخفت ضباب برودتة زجاجة الشفاف حينما تسمكة بيديك لتنال منه كفايتك فى يومٍ اغسطسيٍ تملكت منه نيران الشمس وحرارتها ونهبت منه نسمة الهواء ... الا تشعر بالسعادة ؟
 وللسعاده منابر اخرى تحدثك منها وتلامسك فقد تمسك برواية نسجت عليها بخيوطٍ من فضة كلمات بيد قصصٍ ماهرٍ فيتنقل بك بين غابات يجول بين اغصان اشجرها نهرٍ كريشة فنان تملاء فراغ الورقة بالالوان وعلى ضفاف النهر استند عاشقان الى احد الاشجار يتبادلا الحديث وقد تملكت منهم مشاعر الحب العذب  فتسرح بخيالك فى هذا المنظر الخلاب الذى حاكه لك ذلك القصاص فتنتشى وتنفرج اساريرك وتطوى الرواية بعد ان نظرت الى كلمة النهاية فتعلم من داخلك ان للسعاده طرق عديدة غائبة.